General Command of the Army and Armed Forces Announce the Liberation of al-Hajar al-Aswad

Statement issued by the General Command of the Army and Armed Forces

After a series of concentrated and successive military operations, units of our valiant armed forces and allied forces completed the cleansing of the Black Stone area and its surrounding area. A large number of armed terrorists were eliminated. This led to the complete control of al-Hajar al-Aswad and the Yarmouk camp, Yilda, Babila and Beit Samh , cleansing the towns of the West and the East completely from the abomination of Takfiri terrorism.

The importance of this achievement comes from the complete elimination of the most dangerous elements of the terrorist organizations and to prove the ability of our brave army to resolve the defeat in the face of systematic terrorism supported by regional and international forces, in addition to ensuring the security of the capital Damascus and its entire countryside and eliminating the sources of threats facing millions of people, as well as to create the environment required to ensure the elimination of what remains of armed terrorism wherever it is located on Syrian geography.

The General Command of the army and the armed forces declare today that Damascus and its environs and villages and towns are completely safe areas and a threat to terrorism and its sponsors. At the same time, it affirms that our brave army today is stronger and more determined to chase the remnants of terrorism and crush its communities wherever they are. The Syrian Arab Army will maintain its traditions of heroism and patriotism. The determination will not stop until all the Syrian soil is cleared of the abomination of terrorism, regardless of the desperate attempts of its sponsors and supporters to prolong it. The total elimination of terrorism is a purely Syrian decision. Regardless of the sacrifices.

Damascus on 21/5/2018.
General Command of the Army and Armed Forces.

بيان صادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة

بعد سلسلة من العمليات العسكرية المركزة والمتتابعة، أنجزت وحدات من قواتنا المسلحة الباسلة والقوات الرديفة والحليفة تطهير منطقة الحجر الأسود ومحيطها بالكامل وتم القضاء على أعداد كبيرة من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي ما أدى إلى إحكام السيطرة التامة على منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك وقبلها يلدا وببيلا وبيت سحم، وهذا مايتوج تطهير جميع بلدات الغوطتين الغربية والشرقية تماماً من رجس الإرهاب المسلح التكفيري بكل مسمياته وأشكاله وسحق تجمعاته التي كانت تنتشر في تلك المناطق.

تأتي أهمية هذا الإنجاز من القضاء التام على أشرس مكونات التنظيمات الإرهابية وإثبات قدرة جيشنا الباسل على الحسم الناجز في مواجهة الإرهاب الممنهج والمدعوم من قوى إقليمية ودولية، إضافة إلى ضمان أمن العاصمة دمشق وريفها كاملاً والقضاء على مصادر التهديد التي كانت تواجه ملايين السكان، وتحاول تعطيل دورة الحياة الطبيعية، فضلا عن تهيئة البيئة المطلوبة لضمان القضاء على ما تبقى من إرهاب مسلح أينما وجد على الجغرافيا السورية.

إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تعلن اليوم أن دمشق وما حولها وريفها وبلداته هي مناطق آمنة بالكامل وعصية على الإرهاب ورعاته، فإنها تؤكد في الوقت نفسه أن جيشنا الباسل اليوم أكثر قوة وأشد بأساً وتصميما على مطاردة ما تبقى من فلول الإرهاب وسحق تجمعاته أينما وجدت على امتداد تراب الوطن، وسيبقى الجيش العربي السوري عنوان الرجولة والبطولة والوطنية، ولن تتوقف عجلة الحسم الميداني حتى يتم تطهير كل التراب السوري من رجس الإرهاب بغض النظر عن المحاولات اليائسة التي يلجأ إليها رعاته وداعموه لإطالة أمده، فالقضاء التام على الإرهاب قرار سوري صرف لا رجعة عنه مهما بلغت التضحيات.

دمشق في 21/5/2018م.
القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة.