Statement Issued by the General Command of the Army and Armed Forces

Statement issued by the General Command of the Army and Armed Forces

Our heroic armed forces, in cooperation with allied forces, completed the clearing of 1200 km 2 of the northern Homs and Hama Southern villages and restored security and security to 65 towns and villages controlled by terrorist organizations that were forced out of the area after all their heavy and medium weapons were delivered, including tanks, shilka vehicles, RPGs, RPGs, mortars, machine guns and other weapons and equipment.

The importance of this achievement is to uproot terrorism from the biogeographic zone in the central region, which is a traffic node representing the arteries of the neighboring governorates and the rest of the Syrian governorates, as well as the liberation of the Sistan and Al-Rastan rivers and ending the terrorist threat to sensitive and strategic facilities such as the Zara Power Plant, Homs Refinery, the international highway between Homs and Hama, which reaches southern Syria in the center and north and ending the threat of terrorists to the peaceful Homs road in Aleppo.

The General Command of the Army and the Armed Forces declares the completion of the cleansing of this region of terrorism while at the same time confirming its determination to continue to carry out its national and constitutional duties in defending the security of the homeland and its citizens and pursuing the remnants of armed terrorist organizations throughout the Syrian territory.

Damascus on 16 May 2018
General Command of the Army and Armed Forces

بيان صادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة

قواتنا المسلحة الباسلة وبالتعاون مع القوات الحليفة والرديفة تكمل تطهير 1200 كم2 من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي وتعيد الأمن والأمان إلى /65/ بلدة وقرية كانت تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية المسلحة التي أُرغمت على الخروج من المنطقة بعد تسليم كل ما لديها من أسلحة ثقيلة ومتوسطة بما في ذلك الدبابات وعربات الشيلكا وب.م.ب والراجمات والصواريخ المتنوعة ومدافع الهاون والرشاشات وغير ذلك من سلاح وعتاد.

وتتجسد أهمية هذا الإنجاز باقتلاع الإرهاب المسلح من تلك المنطقة الجغرافية الحيوية في المنطقة الوسطى التي تشكل عقدة مرور تمثل شرايين للمحافظات المجاورة وبقية المحافظات السورية، إضافةً إلى تحرير سدي الرستن والحولة وإنهاء تهديد الإرهابيين للمنشآت الحساسة والاستراتيجية كمحطة الزارة لتوليد الكهرباء ومصفاة حمص ومعمل الإسمنت في الرستن وفتح الأوتستراد الدولي بين حمص وحماة الذي يصل جنوب سورية بوسطها وشمالها وإنهاء تهديد الإرهابيين لطريق حمص ــ السلمية ــ حلب.

إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تعلن عن إتمام تطهير هذه المنطقة من الإرهاب والإرهابيين فإنها تؤكد في الوقت ذاته عزمها وإصرارها على الاستمرار في تنفيذ واجباتها الوطنية والدستورية في الدفاع عن أمن الوطن والمواطنين وملاحقة ما تبقى من فلول التنظيمات الإرهابية المسلحة على امتداد الجغرافيا السورية.

دمشق في 16/أيار/2018
القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة