PFLP Express Solidarity, Support for Syria in the Face of Israeli Aggression


The people express their solidarity and their full support for Syria in the face of Israeli aggression

The Popular Front for the Liberation of Palestine (PFLP) expresses its solidarity and full support for sisterly Syria in the face of the Israeli aggression on Syrian territory and salutes its courageous army, which at the dawn of this day managed to shoot down a Zionist aircraft in response to the Israeli attacks.

The Front considered the value of the Syrian response today to the enemy planes and the shooting down of one of them emphasizes Syria’s refusal to permit  the enemy government to “exercise its right” to practice aggression wherever and whenever it wants on the Syrian territory.  Syria, despite all events and plots to weaken and divide it and end its regional role,  is able to  deal with the Zionist entity as an enemy of Syria and the Arab nation, and that the Israeli aggression is something that can be faced and defeated by will and various means.

The Front calls upon the masses of the Arab nations and their political forces to support Syria and its brotherly people and to exert pressure on the Arab governments in collusion and complicity in plans to weaken and divide Syria to immediately stop these crimes, in the name of  achieving victory of a unified Arab Syria.

Popular Front for the Liberation of Palestine

Central Information Service

10/2/2018

الشعبية تعبر عن تضامنها ودعمها الكامل لسوريا في مواجهة الاعتداءات الاسرائيلية


تُعبّر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن تضامنها ودعمها الكامل لسوريا الشقيقة في مواجهة العربدة والعدوان الاسرائيلي على الأراضي السورية، وتحيي جيشها الباسل الذي تمكّن فجر هذا اليوم من إسقاط طائرة صهيونية في إطار التصدي للإعتداءات الاسرائيلية.

ورأت الجبهة أن قيمة التصدّي السوري هذا اليوم لطائرات العدو وإسقاط إحداها، يكمن في رفض سوريا لتكريس المعادلة التي أرادتها حكومة العدو “بحقها” في ممارسة العدوان أينما كان وفي الوقت التي تشاء على الأراضي السورية، عدا عن أنّ سوريا ورغم كل ما عاشته من أحداث ومؤامرات لإضعافها وتقسيمها وإنهاء دورها القومي، فإنّها قادرة على إعادة الأمور إلى نصابها في التعامل مع الكيان الصهيوني بإعتباره عدواّ لسوريا وللأمة العربية، وبأن العربدة والعدوان الاسرائيلي ليس قدراً لا بد من التسليم به، وإنما يمكن مواجهته وإفشاله وهزيمته بالإرادة وبمختلف الوسائل.

وختمت الجبهة بدعوة جماهير الأمة العربية وقواها السياسية إلى دعم سوريا وشعبها الشقيق، وممارسة الضغوطات على الحكومات العربية المتواطئة والشريكة في مخططات إضعاف وتقسيم سوريا بالتوقف عن جرائمها هذه ، وبالانتصار إلى سوريا العربية الموحدة.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الاعلام المركزي

10/2/2018