INDEX OF FOREIGN TERRORIST GROUPS BEHIND ATROCITIES IN SYRIA

Posted on September 17, 2012 by

0


المرأة التي تأمر المقاتلين للتحرّك في دمشق وريفها (من هي..؟ اسماء التنظيمات وأعدادهم)

فهرس المقاتلين تحت لواء المعارضة في دمشق وريفها

توب نيوز -

توزعت المجموعات الإرهابية المسلحة في ريف دمشق بعدة مناطق من المحافظة، منها: زملكا، قطنا، دير العصافير، داريا، معضمية، مليحة، الغوطة الشرقية، السيدة زينب، دوما، بيت سحم، زبدين، عربين، عرطوز، ببيلا، يبرود، عقربا، جسرين، التل، قطنا، منطقة الصبارة، يلدا، سقبا، الحجيرة، كفر بطنا، خان الشيح ومناطق أخرى من المحافظة.

ومن أبرز هذه المجموعات الإرهابية المسلحة:

جبهة النصرة لأهل الشام:

وهي الذراع السوري لجماعة القاعدة المتصرفة التكفيرية، وتمتلك نفس الفكر الإرهابي لتنظيم القاعدة مع اختلاف التسمية، ويتزعمها أبو محمد الجولان، وعناصرها يمتهنون القتل والذبح والتقطيع والتفجيرات، ويرتدي الكثير منهم السراويل الفضفاضة التي تصل إلى ربلة الساق (الموديل الأفغاني) ولهم لحى طويلة (يلتزم بها الكثير من الإسلاميين) وهم من 300 حتى 500 مسلح في دمشق وريف دمشق ومن أبرزهم وائل محمد المجدلاوي.

الجيش الحر:

وهم أبرز جماعة مسلحة معارضة في سوريا، وقاعدتها الرئيسية تقع جنوب تركيا في مقاطعة هاتاي، وهم مجموعة من الخارجين على القانون ومن أصحاب السوابق والمحكوميات والقتلة والمجرمين وقطاع الطرق، من 800 حتى 1600 مسلح في ريف دمشق.

أحرار الشام:

متشددون أصوليون تكفيريون إلا أنهم ليسوا مثل عناصر تنظيم القاعدة، من 200 حتى 500 مسلح في دمشق وريف دمشق.

كتائب الصحابة:

هم مسلحون أصوليون, وعددهم بين 2000- 3000 ويقاتلون في دمشق وريفها.

كتيبة شهداء الرازي:

تمركزت في بساتين الرازي من 500 إلى 800 مسلح من بينهم عرب وأجانب.

لواء الإسلام:

من 200 حتى 600 إرهابي مسلح، وهي المجموعة التي تبنت تفجير مكتب الأمن القومي في دمشق.

اتحاد كتائب الغوطة:

من 500 حتى 1600 مسلح ولا قيادة مركزية لها.

لواء تحرير الشام:

من 200 حتى 600 مسلح في ريف دمشق وهي عبارة عن شرذمات متفاوتة التسليح.

كتائب الوحدة الوطنية:

من 300 حتى 900 مسلح في ريف دمشق.

كتيبة شهداء الثورة السورية:

في منطقة القدم بدمشق من 150 حتى 700 مسلح.

كتيبة شهداء المزة:

من 100 حتى 400 مسلح في معظم مخالفات وعشوائيات منطقة المزة.

لواء درع الغوطة:

منطقة الغوطة ومحيطها من 400 حتى 900 مسلح.

أحرار باب سريجة:

من 100 حتة 250 مسلح في منطقة باب سريجة بدمشق.

كتائب جيش الشام:

من 300 حتى 1100 مسلح بريف دمشق.

المجلس العسكري الثوري بدمشق وريفها:

قائده خالد الحبوس في منطقة داريا والصبارة.

كتائب الفرقان:

قائدها محمد ماجد الخطيب الملقب: بـ(كلينتون) و (النسر الأحمر) عمل كسائس للخيل والحمير في منطقة داريا قبل أن يلتحق بصفوف المسلحين.

كتائب أم المؤمنين:

من 400 حتى 1200 مسلح في المعضمية وداريا، قائدهم: أسامة مرعي من أصول تركمانية ووثيق الصلة بالمخابرات التركية، وقد قُتل مؤخراً على يد الجهات المختصة السورية خلال العملية الإرهابية الفاشلة التي استهدفت الفرع 251 في منطقة السادات.

كتيبة شهداء ركن الدين:

600 مسلح قائدهم: سعيد وائلي الملقب بـ: أبو رشيد، والذي قُتل أثناء عملية فاشلة استهدفت مخفر للشرطة في حي ركن الدين بدمشق.

كتائب الصحابة:

قائدها الملقب بـ: أبو تيسير وهو سائق تكسي على خط دمشق بيروت وكان يمتهن التهريب قبل انضمامه للمسلحين في ريف دمشق، وامتهن القتل والسلب والنهب، ما أمكنه من شراء مطعم للفول والحمص، واحتبس الدعم المادي لنفسه ومنعه عن باقي المجموعات، الأمر الذي دفعها للصدام المسلح مع كتائب الصحابة.

كتيبة الفيحاء:

من 200 حتى 500 مسلح في داريا.

وأيضاً: الليبيون والسعوديون والقطريون واليمنيون والأردنيون والعراقيون واللبنانيون والأتراك والشيشان والأفغان: تواجدوا مع المجموعات المسلحة في بساتين الرازي وحرستا والقابون ودوما والتل وعدة مناطق أخرى من ريف دمشق.

مرضية الحريري
من أهم المرجعيات لجميع المنظمات المسلحة في دمشق وريفها، إمرأة هي مفتاح التواصل مع المزودين بالمال والسلاح في قطر وتركيا والسعودية، كما لها تأثير على بعض المجموعات المسلحة في حمص وريفها لعلاقتها مع عضو المجلس الثوري العسكري قاسم سعد الدين في الرستن، وهي التي توزع المتطوعين الجدد على الكتائب المناسبة لهم، وتحت يديها حوالي 18 ألف مسلح تطمح بزيادة عددهم إلى ثلاثين ألفاً من أجل إعادة السيطرة على دمشق وريفها.

هذه المرأة هي أستاذة الفلسفة في ثانويات المعضمية بريف دمشق واسمها: مرضية الحريري التي تحمل درجة الماجستير في الفلسفة، والتي تعرف في أوساط المجلس العسكري للعصابات المسلحة وقيادة الأخوان المسلمين والمنظمات الإرهابية وغرف عملياتها، باسم أم ملهم، وأم الحكم.

تنحدر من بلدة بصر الحرير في محافظة درعا، ومتزوجة من أستاذ جامعي في قسم الفلسفة بجامعة دمشق والذي ينحدر من بلدة المعضمية حيث يقيم مع زوجته أم ملهم.

وعناصر الجيش الحر والمسلحين الإسلاميين الآخرين الذين قادوا المواجهات في منطقة المعضمية وجديدة عرطوز مؤخراً، كانوا يتمركزون بمنزل أم ملهم في المعضمية.

تمكنت أم ملهم من إدخال مدافع هاون إلى المعضمية وقواذف من أجل قصف فرع التحقيق بالمخابرات الجوية بمطار المزة، لقتل مئات المعتقلين واتهام السلطة بذلك، واستهداف الطائرات الرابضة هناك، وكذلك ضاحية السومرية المجاورة له بهدف ارتكاب مذبحة طائفية، واستهداف مقر قيادة اللواء 555 غربي المنطقة.

ما سبق ذكره من المجموعات الإرهابية المسلحة، يحمل بعضها الفكر السلفي الوهابي التكفيري الإجرامي ويتبع معظمها لشيوخ الوهابية والسلفية ومنهم أيمن الظواهري وشقيقه محمد الذي ألقي القبض عليه في منطقة داريا مؤخراً، والمدعو عدنان العرعور وكذلك العريفي، والبعض الآخر يحمل الفكر الإجرامي الدموي الذي يمتهن القتل فقط بدون تبرير ديني جهادي لأفعاله، ومرجعيته العليا على الأرض هي أم ملهم: مرضية الحريري.

وجزء من هذه المجموعات الإرهابية تتلقى النصائح والوساطة المالية من المدعو بسام جعارة، الذي تدخل منذ مدة لدى محمد ماجد الخطيب (كلينتون) قائد كتائب الفرقان، لإطلاق سراح خالد الحبوس قائد المجلس الثوري العسكري، والذي كان قد اختطفه الخطيب إثر خلافات مالية وقيادية.

وهذه المجموعات بكافة أشكالها لا تعترف ولا تتبع لما يسمى بالمجلس الوطني السوري، ولا تعترف أيضاً بالمدعو رياض الأسعد كقائد عسكري ميداني لها، كما أن معظمها تقوم بإعدام الضباط والجنود المنشقين القلائل، الأمر الذي يرفضه الأسعد في محاولة منه لتشكيل مجموعات عسكرية قوامها ضباط حقيقيون لا من قطاع طرق وخارجين على القانون بالرغم من زعمه عبر قنوات فضائية عربية وأجنبية بأنه القائد العسكري الفعلي للمسلحين في سوريا.

SOURCE

APPROXIMATE ENGLISH TRANSLATION

Women ordered fighters to move in Damascus and its countryside (..? Names of organizations and their numbers)

Index fighters under the banner of the opposition in Damascus and its countryside

Distributed armed terrorist groups in Damascus several areas of the province, including: Zamalka, cotton, Deir sparrows, Daria, Medmah, Maliha, East Gouta, Sayeda Zeinab, always, House Sahem, Zibdin, Arbin, Artouz, Babila, Yabrud, scorpion, bridges, hill, cotton, the Abbarh, Yelda, Zablatani, chamber, Kafr Batna, Khan wormwood and other areas of the province.

Prominent among these armed terrorist groups:

Front victory for the people of Syria:

Arm of the Syrian Al-Qaeda المتصرفة takfiri, and possesses the same terrorist ideology of al Qaeda with a different label, and is led by Abu Mohammed Golan, and elements يمتهنون murder, slaughter, cutting and bombings, and wearing a lot of them baggy pants that reach the calf (Model Afghan) and beards long (stick out Many Islamists) are from 300 to 500 armed men in Damascus and Damascus countryside, notably Wael Mohammed Majdalawi.

Free Army:

They are the most prominent armed opposition group in Syria, and its main base is located south of Turkey in the province of Hatay, a group of outlaws and precedents owners and Mahkomyat, murderers and criminals and bandits, from 800 up to 1600 armed in Damascus.

Free Sham:

Fundamentalist militants Tkferrion but they are not like al-Qaeda, from 200 up to 500 armed in Damascus and Damascus.

Brigades companions:

They fundamentalist gunmen, numbering between 2000 – 3000 and fighting in Damascus and its countryside.

Martyrs Battalion Razi:

Stationed in the gardens of Razi from 500 to 800 armed, including Arabs and foreigners.

The banner of Islam:

From 200 to 600 armed terrorist, a group that has adopted the bombing of the National Security Office in Damascus.

Brigades Union Ghouta:

From 500 up to 1600 armed not have a central command.

Liberation Brigade Sham:

From 200 to 600 militants in Damascus which is about Cherzmat uneven bars.

Brigades of National Unity:

From 300 to 900 armed in Damascus.

Syrian Revolution Martyrs Brigade:

In the foot area in Damascus from 150 to 700 armed.

Martyrs Battalion Mezze:

From 100 to 400 armed men in most of the irregularities and slums Mazzeh.

Brigade Armor Ghouta:

Gota area and its surroundings, from 400 up to 900 armed.

Free door Srigh:

Of 100 armed piece 250 in Bab Srigh area in Damascus.

Sham Army battalions:

From 300 until 1100 armed Rural Damascus.

Revolutionary Military Council in Damascus and its countryside:

Captain Khaled captivity in the area Darya and Abbarh.

Brigades Criterion:

Commander Mohammad Majid al-Khatib, aka: (Clinton) and (Red Eagle) Xaús work for horses and donkeys in Darya region, before joining the ranks of the insurgents.

Brigades, the mother of believers:

From 400 to 1200 armed in Almedmah and Daria, their leader: Osama Merhi of Turkmen origin and relevant Turkish intelligence, was recently killed at the hands of Syrian competent authorities during the failed terrorist attack that targeted section 251 in the area of ​​Sadat.

Martyrs Battalion Rukn al-Din:

600 militants leader: Said and ائلي aka: Abu Rashid, who was killed during a botched operation targeting a police station in Rukn al-Din neighborhood in Damascus.

Brigades companions:

Commander nicknamed: Abu facilitate a taxi driver on the line Damascus Beirut was يمتهن smuggling before joining the militants in Damascus, and abused murder and looting, ounce of buying restaurant beans and chickpeas, and retained material support for himself and prevent the rest of the groups, which paid for Saddam armed with battalions companions.

Battalion Fayhaa:

From 200 to 500 armed Darya.

And also: Libyans, Saudis and Qataris, Yemenis and Jordanians, Iraqis and Lebanese, Turks, Chechens and Afghans: visits with the armed groups in Razi groves and Harasta and Qaboun and always hill and several other areas of the Damascus countryside.

Satisfactory Hariri
Of the most important references for all armed organizations in Damascus and its countryside, a woman is the key to communicate with suppliers with money and weapons in Qatar, Turkey, Saudi Arabia, also have an impact on some of the armed groups in Homs and its countryside to its relationship with a member of the Revolutionary Council of military Qasim Saad Eddin in Rastan, which distributes new volunteers Phalange suitable for them, and under her hands about 18 thousand armed aspiring increase their number to thirty thousand to restore control of Damascus and its countryside.

This woman is a professor of philosophy in high schools Almedmah Rural Damascus and its name: satisfactory Hariri holds a master’s degree in philosophy, which is known among the military council of armed gangs and the leadership of the Muslim Brotherhood and terrorist organizations and operations rooms, on behalf of or inspiring, and mother of governance.

Hails from the town of sight silk in the province of Daraa, and is married to a university professor in the Department of Philosophy at the University of Damascus, who hails from town Almedmah where he resides with his wife or inspiring.

And elements of the army free and other Islamist militants who led confrontations in new Almedmah zone recently Artouz, they were stationed in a house or an inspiring in Almedmah.

Able or inspired enter mortars to Almedmah and launchers for bombing Investigation Branch intelligence Air Airport Mezze, to kill hundreds of detainees and accused the authority so, and the targeting of aircraft parked there, as well as the suburb of Sumerian neighbors in order to massacre sectarian, targeting brigade headquarters 555 west region.

Foregoing of armed terrorist groups, carrying some Salafi ideology Wahhabi Takfiri criminal and follows mostly to the elders of Wahhabi and Salafi, including Ayman al-Zawahiri and his brother Mohammed, who was arrested in the area of ​​Daria recently, and named Adnan Aeraour as well as Arifi, others carrying thought criminal bloody يمتهن murder only jihadist without religious justification for his actions, and his authority supreme on earth is the mother of inspiring: satisfactory Hariri.

Part of this terrorist groups receive tips and brokerage named Bassam Jaara, who enter for some time with Mohammad Majid al-Khatib (Clinton) Brigades commander Furqan, for the release of Khalid captivity commander of the Revolutionary Council military, which had been abducted by al-Khatib after financial disputes and leadership.

These groups of all kinds do not recognize and do not follow the so-called Syrian National Council, does not recognize also Invitee Riad Assaad as a military leader Field her, and most execute the officers and soldiers dissidents few, which rejected the happiest in an attempt to form military groups strong officers are real, not bandits and outlaws despite his claim via Arab satellite channels and that foreign military commander actual gunmen in Syria.